أضرار الصيام بدون سحور على الجسم

Spread the love

يساعد الصيام في تعزيز صحة الجهاز الهضمي ومختلف أجزاء الجسم، ولكن يجب تناول وجبة السحور قبل الصيام لتجنب بعض الأضرار الصحية.

هناك العديد من الفوائد التي تعود على الجسم من الصيام، حيث يساعد في علاج العديد من مشاكل الجهاز الهضمي وتعزيز وظائف مختلف أجزاء الجسم، ولكن الشرط الأساسي هو حصول الجسم على حاجته من الغذاء قبل الصيام، وبالتالي عدم الإصابة بأي مشاكل صحية.

ماذا يحدث في الجسم أثناء الصيام؟

يعتبر الجلوكوز هو مصدر الطاقة الأساسي في الجسم، والذي يأتي عادةً من الكربوهيدرات، بما في ذلك الحبوب ومنتجات الألبان والخضروات والفواكه.

ويعد الكبد هو العضو المسؤول عن تخزين الجلوكوز وإطلاقه في مجرى الدم عند حاجة الجسم إليه.

وأثناء الصيام، تتغير هذه العملية في الجسم، فبعد مرور 8 ساعات من الصيام، يقوم الكبد باستخدام اخر احتياطاته من الجلوكوز، ليدخل الجسم في حالة تسمى استحداث السكر.

وبمرور الوقت، تنخفض مصادر الطاقة في الجسم، مما يسبب بعض الأعراض الجانبية.

أضرار الصيام بدون تناول السحور

إليك أبرز الأضرار التي تحدث بالجسم في حالة عدم تناول السحور.

انخفاض مستويات الطاقة في الجسم: وذلك نتيجة انخفاض مستويات السكر في الجسم، وهو ما يسبب الشعور بالتعب الشديد وانخفاض مستويات الطاقة، وبالتالي يصعب القيام بالمهام اليومية بصورة طبيعية.
الإصابة بالجفاف: تساعد وجبة السحور بالإضافة إلى تناول الماء والمشروبات الصحية في ترطيب الجسم والوقاية من الجفاف، وخاصةً في حالة قدوم شهر رمضان خلال موسم الصيف، حيث يزداد الشعور بالعطش.
نقص المناعة: في حالة الإكتفاء بوجبة الإفطار خلال رمضان، فسوف يصاب الجسم بالضعف ولن تتمكن أجهزة الجسم من العمل بشكل جيد، بما فيها الجهاز المناعي، ولذلك تزداد فرص الإصابة بالأمراض.
زيادة الوزن: يعتقد كثير من الأشخاص أن قلة تناول الطعام يساعد على فقدان الوزن، ولكن هذا خطأ شائع لأن قلة تناول الطعام تسبب خلل في التمثيل الغذائي وضعف الحرق، كما أن عدم تناول السحور يتسبب في الشعور الزائد بالجوع وتناول المزيد من الأطعمة خلال وجبة الإفطار.
الإصابة بالإمساك: يتسبب عدم تناول السحور في الإصابة باضطرابات في الجهاز الهضمي خلال فترة الصيام واضطرابات في حركة الأمعاء، مما يؤدي إلى الشعور بتقلصات وانتفاخات والإصابة بالإمساك.
 السحور الصحي في رمضان

على الرغم من فوائد السحور، يجب اختيار اتباع نمط غذائي صحي عند تناول هذه الوجبة لتفادي الإصابة بمشكلات صحية أخرى. وتتألف وجبة السحور الصحية من:

الزبادي: ينصح بتناول الزبادي قليل الدسم، حيث يساعد في علاج اضطرابات الهضم والحموضة، ويعتبر من الأطعمة الخفيفة والصحية، ويمكن شرب كوب من الحليب خالي الدسم بدلاً من تناول الزبادي.
تناول وجبة صغيرة: يفضل تناول وجبة صغيرة وعدم تناول أطعمة دسمة تسبب مشاكل في الجهاز الهضمي والام في البطن خلال فترة الصيام.
تجنب المشروبات الغنية بالكافيين: يتسبب الكافيين في صعوبة النوم ليلاً، كما أنه يزيد من جفاف الجسم، ولذلك ينصح بعدم تناوله قبل الصيام.
تناول الفاكهة: أيضاً ينصح بتناول ثمرة فاكهة لتعزيز الطاقة في الجسم، مثل التفاح والموز والجوافة والكمثرى.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*