ما هو السيليكون؟ تعرف على خصائص السيليكون للجسم

يُعرف السيليكون بأنه معدن تجميلي وله أيضًا العديد من الفوائد لصحة الإنسان. لا تقوي هذه المادة الأنسجة الضامة والعظام فحسب ، بل إنها مفيدة أيضًا في العناية بالأظافر والشعر والجلد. كما أنه يلعب دورًا مهمًا جدًا في الوقاية من هشاشة العظام والأرق واضطرابات الجلد والسل. السيليكون هو ثاني أكثر العناصر وفرة في القشرة الأرضية وهو أحد أهم العناصر المستخدمة في الأجهزة ذات الصلة بالتكنولوجيا وأشباه الموصلات. السيليكون معدن حيوي يحتاجه الجسم ، وهو ضروري لمفاصل قوية ومرنة ، وبشرة متوهجة وعظام قوية. هذه المادة موجودة في الجسم في مشتقاته ، أي حمض السيليك أو سيلانات. يجب أيضًا تضمينه في النظام الغذائي للناس بسبب فوائده العامةيزيد فيتامين د الجلوكوزامين والكالسيوم .

أعراض نقص السيليكون في الجسم:

إن أعراض نقص السيليكون في الجسم واضحة جدًا وترتبط ارتباطًا وثيقًا بالأنسجة الضامة. بالإضافة إلى ضعف نمو العظام ، يتسبب هذا النوع من النقص في ترقق الشعر ، وتكسر الأظافر ، وتشكيل التجاعيد ، والشيخوخة العامة للجلد.

مصادر مهمة للسيليكون:

ومن أهم مصادر السيليكون: التفاح ، والحبوب ، والبقوليات ، والملفوف النيء ، والفول السوداني ، والجزر ، والبصل ، والخيار ، والقرع ، والأسماك ، والحبوب الكاملة ، والشوفان ، واللوز ، والبرتقال. تم العثور على كميات كبيرة من هذه المادة في الماء العسر.

خصائص السيليكون لصحة الجسم:

بعد الأكسجين ، يعتبر السيليكون العنصر الأكثر وفرة في القشرة الأرضية. كما أنه موجود في الطين والرمل ويشكل جزءًا كبيرًا من الصخور مثل الكوارتز والجرانيت. في وقت مبكر من التاريخ ، لم يكن السيليكون يعتبر مادة مهمة. ومع ذلك ، مع زيادة البحث ، أصبحت الفوائد الصحية لهذه المادة واضحة.

منع تشوه العظام:

تشير الدراسات إلى أن السيليكون يلعب دورًا مهمًا للغاية في مساعدة الكالسيوم على النمو والحفاظ على المفاصل والعظام. تزيد هذه المادة من كمية الكولاجين (الجزء البروتيني من العظام) مما يسبب مرونة العظام. يعمل السيليكون أيضًا على تسريع التئام خلع العظام والكسور.

الحفاظ على المظهر الجميل للبشرة:

يمنع السيليكون ترهل الجلد ويحافظ على إشراقة البشرة الطبيعية. كما أنه يضيء العيون. يمنع السيليكون الأمراض الجلدية المختلفة.

ساعد في عملية الشفاء:

يلعب السيليكون دورًا مهمًا جدًا في الحماية من الأمراض المختلفة مثل السل والأمراض الأخرى المتعلقة بالغشاء المخاطي. كما أنه مفيد جدًا في زيادة معدل التئام الكسور.

منع سمية الألومنيوم:

تظهر النتائج أن مستويات عالية من الألومنيوم موجودة في آفات الدماغ مثل مرض الزهايمر. ثبت أن السيليكون يمنع الامتصاص المفرط للألمنيوم في الجهاز الهضمي ، مما يقلل من أعراض سمية الألومنيوم.

انتعاش الغشاء المخاطي:

تشمل الفوائد الصحية للسيليكون استعادة المخاط من الجهاز التنفسي ، خاصة عندما يكون جسمك مصابًا بالجفاف.

منع الأظافر المكسورة:

يلعب السيليكون دورًا مهمًا جدًا في العناية بالأظافر. السيليكون مهم أيضًا في تحسين جودة الأظافر وحمايتها من التكسر. هذا يخلق أظافر جذابة وقوية.

تساعد في تقوية العظام:

السيليكون ضروري للحفاظ على نظام الهيكل العظمي للجسم. يزيد من ترسب المعادن المختلفة مثل الكالسيوم في أنسجة العظام.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*